فاجأ التجار الذين دخلوا في المعتصم المفتوح امام سوق الحرية بانزكان بعد زوال الخميس 09 يونيو 2016 الحاضرين بارتدائهم للباس المعتقل الشهير باسم ” كوانتانامو” كما استعان التجار لايصال رسالتهم باقتياد اياديهم بالسلاسل ووضع قطع من القماش على وجوههم ، وكل ذلك من اجل ايصال مطالبهم للمجلس البلدي والسلطات المحلية والمنعش العقاري وتمكينهم مما اسموه في بيان سابق بحقهم في الاستفادة من مشروع اجتماعي تم بناؤه على اساس احتواء تجار انزكان الذين يعيشون وضعية خاصة وتم تضمين ذلك في محرر رسمي موقع بين الاطراف المساهمة في المشروع