علم لدى السلطات المحلية بكلميم أن عناصر القوات المساعدة التابعة لمركز المراقبة بمصب واد درعة بمنطقة أوريورة بتراب جماعة راس أومليل دائرة القصابي بإقليم كلميم، تمكنت، اليوم الأحد، من إحباط محاولة جماعية للهجرة السرية قامت بها مجموعتان من 51 شخصا من بلدان بإفريقيا جنوب الصحراء.

وأوضح المصدر ذاته، أنه تم حوالي الساعة الثامنة من صباح اليوم ضبط المجموعة الأولى التي تتكون من 20 شخصا تنحدر من بلدان السينغال (9 أفراد بينهم امرأة)، وغينيا الاستوائية (5)، ومالي (3 أفراد بينهم امرأة)، والكوت ديفوار (3 )، والذين كانوا بصدد الاستعداد للإبحار في محاولة للعبور إلى جزر الكناري انطلاقا من مصب واد درعة في الجزء التابع لتراب إقليم كلميم.

فيما تم ضبط المجموعة الثانية التي تضم 31 شخصا على بعد 3 كيلومترات شمال مصب واد درعة بعد عملية تمشيط بعين المكان قامت بها عناصر من السلطة المحلية.

وأشار المصدر، إلى أن أفراد المجموعة الثانية الذين ينتمون لبلدان الكوت ديفوار (17 فردا بينهم امرأتان) والسينغال (7) وغينيا بيساو (4) ومالي (شخصين بينهم امرأة)، والكامرون (فرد واحد)، كانوا بصدد التوجه نحو المجموعة الأولى قصد الإبحار بشكل جماعي نحو جزر الكناري.

وقد تمت إحالة هؤلاء الأشخاص، الذين ضبطت بحوزتهم أدوات للإبحار(قارب مطاطي وصدريات للنجاة)، على مصالح الدرك الملكي بجماعة القصابي قصد خضوعهم للبحث تحت إشراف النيابة العامة بكلميم.

و م ع