عقد المجلس الاقليمي لاسا يوم امس الاثنين13 يونيو الجاري، الدورة العادية لشهر يونيو2016، للمجلس الإقليمي لأسا الزاك،بقاعة الإجتماعات ، بحضور أعضاء المجلس و عامل عمالة الإقليم  السيد ” الحسن صدقي”،وجاء جدول أعمال الدورة بإدراج أربعة نقط همت المصادقة على دفتر الشروط و التحملات المتعلق بتسيير المقصف المتواجد بإدارة المجلس الذي تمت المصادقة عليه بالإجماع،و كذا دراسة و المصادقة على مجموعة من اتفاقيات الشراكة بين المجلس و عدد من الشركاء حيث تمت المصادقة على إتفاقية شراكة مع التعاون الوطني لبناء مستودع بالمندوبية لتعاون الوطني من أجل تخزين مواد عملية رمضان و المواد اللوجستيكية والمحجوزات الجمروكية ، بتمويل وصل لمبلغ 500 الف درهم، كما صادق المجلس على إتفاقية شراكة مع المديرية الإقليمية لوكالة التشغيل و الكفاءات من أجل تشجيع حاملي مشاريع التشغيل الذاتي بالإقليم وتقوية سياسة القرب ومواكبة حاملي المشاريع – دعم التشغيل المحلي،من خلال التكوينات و تأهيل حاملي المشاريع و تكوين خاص لفائدة الحرفيين و دعم حركية تنقل الباحثين عن العمل،في حين تم تأجيل المصادقة على احداث قروض شرف قابلة للإسترداد بدون فوائد لحملة المشاريع إلى الدورة المقبلة للمجلس.
الإتحاد الوطني للجمعيات والمنظمات التربوية باقليم أسا الزاك إستفادت هي الأخرى من إتفاقية شراكة مع المجلس صاذق عليها المجلس بالإجماع، من أجل نقل و تاطير أطفال المخيمات الصيفية بمبلغ 250 الف درهم ، وأيضا اتفاقية شراكة مع جمعية دعم تمدرس التلميذ وتنمية قدراته التربوية والعلمية والثقافية والفنية والرياضية من أجل تحقيق برنامجها السنوي بتكلفة 100 الف درهم
إتفاقية شراكة للمجلس مع المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني و جمعية بسمة للهشاشة باسا للتكفل بالفئات الهشة و في وضعية صعبة بالإقليم (المسنين،معاقين،نساء،أطفال) بتكلفة وصلت ل 200 الف درهم على دفعتين مع امكانية رصد مبالغ اخرى للإتفاقية.
المجلس صادق على اتفاقية شراكة مع جمعية الخنكة لحماية وتثمين الموروث الثقافي والديني بعوينة لهنا لدعم الموسم السنوي لزاوية أولاد ادغمني بمبلغ 80 الف درهم و كذا تم إبرام إتفاقية شراكة مع شبكة جمعيات وتعاونيات عوينة أيتوسى لتنظيم مهرجان جهوي لعسل الدغموس بعوينة إغمان بمبلغ 80 الف درهم.
إجراء بحث ومسح لمواقع النقوش الصخرية بالإقليم كان موضوع إتفاقية شراكة مع مركز الصحراء لدراسات والأبحاث الميدانية اسا الزاك بمبلغ 100 الف درهم مع الدعوة لوقف كافة انواع التدمير والعبث بهذه المواقع من طرف أعضاء المجلس، في حين إستفادت جمعية نادي إتحاد فرق الاحياء باسا من إتفاقية شراكة لدعم تنظيم دوريات للأحياء والفرق بكل الفئات باسا بمبلغ 90 الف درهم
الدورة العادية لشهر يونيو عرفت تأجيل المصادقة على نقطة تحويل إعتمادات من فصول إلى فصول أخرى الى غاية الدورة المقبلة لشهر شتنبر،كما تم رفع ملتمسات بإسم المجلس للسيد وزير النقل و التجهيز للتعجيل بإخراج “سد بولجير” وإصلاح “سد تويزكي” و التعجيل بإتمام دراسات باقي السدود بالإقليم، و كذا الطريق الرابطة بين الجماعة الترابية لبيرات و لمسيد بإقليم طانطان و أيضا الطريق الجهوية بين الجماعة الترابية المحبس و إقليم السمارة.