تمكنت الشرطة القضائية لأمن فاس  من وضع يدها على ثلاثيني متهم بقتل صديقه واختفائه عن الأنظار مباشرة بعد اقترافه جريمته يوم الأحد الماضي،  السادس من رمضان، ساعات قليلة من موعد الإفطار.
هذا، وتمكن المحققون، عقب اعتقال الجاني في مخبئه ببناية مهجورة بحي سيدي بوجيدة الشعبي من فك لغز الجريمة، والتي دفعت المتهم إلى طعن صديقه عدة طعنات بواسطة سلاح ابيض بمحطة حافلات النقل الحضري بالحي الشعبي….
وكان خلاف وقع بين الطرفين حول مبلغ مالي ربحاه سويا خلال الليلة التي سبقت الحادث، في لعبة رهان سباق الخيل “التيرسي” بإحدى المقاهي المشهورة بفاس.
واتهم الجاني صديقه المتوفى بالاستيلاء على المبلغ المتحصل عليه من “الرهان”، مما دفعه لحظة لقائه به بمحطة حافلات النقل الحضري بـ”سيدي بوجيدة” مساء يوم الأحد الماضي، إلى مطالبته بمنحه حصته من المبلغ، لكن الضحية رفض فجاء رد الجاني سريعا بأن استل سلاحا أبيضا كان يحوزه وطعن الضحية فأرداه قفتيلا