متابعة.

أقدم شخص في الأربعين من العمر، فجر يوم امس السبت 18 يونيو الجاري، على الانتحار شنقا بدوار “إغلي” ببلدية آيت أورير”.

الهالك المدعو “مصطفى” و البالغ من العمر أربعين سنة، تم العثور عليه جثة هامدة و حبل سميك مشدود بعنقه على شجرة زيتون بمكان يعرف كثافة أشجار الزيتون بالدوار المذكور.

و أشار مصدر أمني، أن الهالك يعاني من اضطرابات نفسية، و أن شقيقيه و شقيقته أقدوا في فترات مختلفة على الانتحار.

من جهة أخرى، نفى مصدر موثوق صحة انتحار ثلاث أفراد من أسرته، مضيفا انه قام ابن عم المنتحر حوالي 1996 بذات الفعل لاغير، لان هذه العائلة نعاني من اضطرابات نفسية تظهر في الذكور دون الاناث بعد سن المراهقة.

و فيما تم فتح تحقيق في ظروف و ملابسات الحادث من طرف الدرك الملكي بآيت أورير، تم نقل جثة الهالك لمستودع الأموات بباب دكالة من أجل إخضاعها للتشريح الطبي.