نظمت اللجنة الوطنية لتتبع قضية الوحدة الترابية التابعة لحزب التقدم و الاشتراكية، بطانطان  لقاءا مفتوحا حول قضية الصحراء المغربية، وقد تميز هذا اللقاء بمجموعة من المداخلات حاولت مقاربة الموضوع من جوانب مختلفة في محاولة لتدارسه برؤية شمولية .

  و قدم محمد المصطفى شرف الدين عضو اللجنة المركزية عرضا تناول من خلاله الورقة التأطيرية للجنة الوطنية لتتبع قضية الوحدة الترابية .

  كما عمل احمد سالم لطافي عضو الديوان السياسي على تسليط الضوء على  تطور مسلسل التسوية لملف الصحراء على ضوء القرارات الأممية ،و إختار  رشيد روكبان رئيس فريق التقدم الديموقراطي بمجلس النواب و عضو الديوان السياسي موضوع  القضية الوطنية و التحديات الجديدة لتكون محور كلمته،  وذهب توفيق البرديجي رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان كلميم طانطان الى إبرازعلاقة  قضية الصحراء بحقوق الإنسان مبرزا  الحصيلة و الافاق المستقبلية  .

   و يذكر أن هذا اللقاء هو الثاني من نوعه حول  مستجدات قضية الوحدة الترابية الذي نظمته اللجنة الوطنية لتتبع قضية الوحدة الترابية التابعة لحزب التقدم و الاشتراكية بعد لقاء اكادير .