اقدمت سيدة في عقدها الثالث قبل اذان صلاة المغرب من يومه الاثنين، على محاولة الانتحار باضرام النار في جسدها في مشهد وصف بالخطير والمروع بمنزل عائلتها بدوار العسكر التابع لمقاطعة المنارة.
وكشفت مصادر موثوقة، ان الدافع وراء اقدام السيدة على الانتحار، يعود بالاساس لمشاكل عائلية، اصيبت على اثرها بانهيار عصبي دفعها الى سكب سائل قابل للاشتعال على جسدها مما اصابها بحروق بليغة من الدرجة الثالثة.
وفور اشعارها بالحادث انتقلت على وجه السرعة عناصر الوقاية المدنية وعناصر الامن الوطني بالدائرة التامنة، حيث تم نقل السيدة الى مستعجلات مستشفى ابن طفيل لتلقي الاسعافات الضرورية، كما فتحت عناصر الامن تحقيقا تحت اشراف النيابة العامة لمعرفة مسببات الحادث بالتدقيق.