افادت مصادر اعلامية، ان  درب الراضي في الواجهة الخلفية لمسجد سيدي عبد الله، شهد قبل  اذان مغرب يوم امس  الثلاثاء، جريمة قتل راح ضحيتها صاحب عربة لبيع الخضر في عقده الرابع متاثرا بطعنات قاتلة تلقاها من شاب يمتلك هو الاخر عربة مجرورة لبيع الخضر، اثر شجار وقع بينهما بسبب احتلال مساحة من الملك العمومي.
واكدت مصادر مطلعة تسكن بالقرب من مكان الحادث المؤلم، ان الضحية قام بتوجيه ضربات للقاتل بواسطة وحدة وزن حديدية من حجم كيلوغرام على مستوى الراس، مادفع بالجاني الى الحصول على سكين من الحجم الكبير واعادة مواجهة صاحبه بطعنات على مستوى البطن تسببت له في جروح غائرة، لفظ على اثرها انفاسه الاخيرة على متن سيارة الاسعاف وهو في طريقه الى المستشفى الاقليمي السلامة.
وتواصل في هذه اللحظات عناصر الشرطة القضائية التي حلت عين المكان، البحث عن القاتل لالقاء القبض عليه ومباشرة مسطرة البحث التمهيدي لتقديمه امام انظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف.