باشرت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش التحقيق في موضوع شكاية تتعلق بعدم الامتثال وإهانة موظف أثناء مزاولة مهامه، تقدم بها موظف شرطة في حق سيدة وابنتها، وذلك بتعليمات من النيابة العامة المختصة.
المديرية العامة للأمن الوطني أوردت في بلاغ لها، أن المعلومات الأولية للبحث أظهرت أن موظف الأمن، برتبة مقدم شرطة، كان يزاول مهامه النظامية مساء  الثلاثاء  المنصرم بالقرب من مسجد بحي المحاميد بمدينة مراكش، وأنه طلب من سيدتين كانتا على متن دراجة نارية عدم السير في الطريق المحاذي للمسجد لاعتبارات أمنية، قبل أن يتطور الأمر إلى إهانة وعدم امتثال.
التحقيق، يورد البلاغ، يشمل اتهامات موجهة إلى الشرطي من قبل السيدتين؛ حيث قالتا إن المعني بالأمر جرد إحداهما من هاتفها المحمول، واحتفظ به بشكل غير مشروع، وذلك عندما كانت تحاول توثيق الخلاف.