خالد الطالبي 
لقي تلميذ مصرعه غرقا بوادي امرامر باقليم الصويرة، اول امس السبت 25 يونيو، عندما كان يسبح فيه هروبا من لظى اشعة الشمس الحارقة.
واوضحت مصادر محلية، ان الضحية قصد رفقة بعض اصدقائه من اجل السباحة بضاية بالوادي المذكور، الا ان عدم انتباهه أدى الى ارتطام رأسه بالاحجار ليفقد وعيه في مياه الوادي الى ان لفظ انفاسه الاخيرة بالوادي.
الحادث استنفر السلطة المحلية وعناصر الدرك بالمنطقة التي انتقلت الى عين المكان من اجل المعاينة وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث، كما تم الاستماع الى اصدقائه الطين كانوا رفقته وقت وقوع الحادث، فيما جرى انتشال جثة الضحية ونقلها الى مستودع الاموات التابع الى المسشفى الاقليمي سيدي محمد بن عبد الله بمدينة الصويرة.
وكشفت مصادرنا، ان الضحية كان يدعى قيد حياته “محمد زين الدين”، وكان يتابع دراسته بثانوية الامل بالمستوى الثاني باكالوريا، وكان يستعد لاجتياز امتحان الدورة الاستدراكية، الا ان القدر حال دون ذلك.