بعد إسدال الستار على آخر حلقة للأنشطة الثقافية الرمضانية يوم الجمعة الأخير من هذا الشهر الفضيل، والتي نظمها مركز أتيك للدراسات والأبحاث بتنسيق مع فضاء أسرير بالمدينة القديمة لتيزنيت، هذا الأخير الذي احتضن هذه الأيام الثقافية الرمضانية الناجحة، حيث ضمت في برمجتها كل ما هو أذبي، فني، سياسي، واجتماعي، ومرت كلها في أحسن الظروف، ونالت إعجاب الجمهور التيزنيتي بمختلف مكوناته الثقافية، السياسية، النقابية، الحقوقية، والجمعوية.. كما عرفت تتبع الكثيرين من داخل وخارج إقليم تيزنيت، بفضل البث المباشر الصوتي عبر المواقع الالكترونية، والتغطية الإعلامية التي تجند لها الجسم الصحفي والإعلامي بإقليم تيزنيت.

وعليه، فإن الجهة المنظمة تؤكد أنه من خلال البرنامج العام الذي سطرته وسهرت عليه لجنة تنظيمية، تبلغ إلى الرأي العام ما يلي:

– ارتياحها للنجاح الباهر التي عرفته هذه النشطة الثقافية الرمضانية.

– تقديم أحر التشكرات إلى كل من ساهم في هذا النجاح من: الضيوف المشاركين في كل الأنشطة، وللمقدمين والمنشطين والمسيرين، ولضيوف الشرف، والإعلاميين بالإقليم، ولكل الجمهور الذي تابع الأنشطة، حيث أغناها بالمتابعة والمناقشة وإصدار توصيات، ولمتتبعي الأنشطة من داخل وخارج الوطن…

– تأجيل الحفل الختامي إلى ما بعد عيد الفطر، والذي سيتم التكريم من خلاله لمجموعة “أيت ماتنت” في أمسية فنية.. وستعمل اللجنة المنظمة على تحديد التاريخ والإعلان عليه في وقت لاحق إن شاء الله.

وفي الخير وباسم مركز اتيك للدراسات والأبحاث والتكوين، وفضاء أسرير بتيزنيت، واللجنة المنظمة، نتقدم للجميع بأحر التهاني وأطيب الأماني بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد.. تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الأعمال، وكل عام وأنتم بألف خير.

والسلام

عن المركز

تيزنيت نجيب نحاس