متابعة

نقلت سيدة في العشرينيات من العمر يوم الخميس ثاني أيام عيد الفطر إلى مستعجلات مستشفى إبن طفيل بمراكش ، بعدما تلقت طعنة بواسطة سكين من طرف زوجها وهما يمارسان الجنس فوق فراش الزوجية بمنزلهما الكائن بمنطقة أوريكا.

وبحسب المصدر الذي اورد الخير، فإن الضحية الحديثة العهد بالزواج كانت نائمة في حضن شريك حياتها، حينما استل سكينا من تحت السرير ومزق بطنها إلى أن خرجت أحشائها، قبل أن يلوذ بالفرار تاركا إياها مدرجة في دمائها.

وقد خضعت الضحية لعملية جراحية من طرف طاقم طبي متخصص، حيث لا تزال ترقد بقسم الإنعاش بمستشفى إبن طفيل.

وتضيف مصادرنا، أن عناصر الدرك الملكي بأوريكا تمكنت يوم  امس الجمعة من اعتقال الزوج واقتياده إلى المركز، حيث تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية لحين عرضه على النيابة العامة المختصة.