افادت مصادر اعلامية ،  أن  مدينة تاوريرت، اهتزت مساء يوم امس السبت على وقع جريمة بشعة، راح ضحيتها شاب في عقده الثالث، بعدما اصيب بجروح خطيرة، عقب  معركة نشبت بينه وبين شاب آخر لفظ على إثرها الضحية  أنفاسه الأخيرة بالمستشفى.
وكشفت مصادر  من تاوريرت أن الضحية المسمى قيد حياته “فؤاد ز” ظل يقاوم آلامه إلى أن وصل للمستشفى الاقليمي لتاوريرت فلفظ أنفاسه الأخيرة به، حيث أوضح المصدر أن “سبب الخلاف يعود إلى أن الجاني وهو مصلح للدراجات النارية والعادية بحي الجديد بتاوريرت، والبالغ أربعين سنة من عمره، دخل في ملاسنات مع الضحية، بعدما اعتقد أن الأخير يتحرش بإحدى قريباته، غير أن الملاسنات تحولت لعراك  استل جراءه الجاني سكينا وطعن به خصمه.
وقد هرعت عناصر الأمن وسيارة الاسعاف صوب مكان الحادث ليتم نقل الضحية لمستودع الأموات، فيما تم اعتقال الجاني ووضعه تحت الحراسة النظرية بعد فتح تحقيق في الموضوع.