متابعة.

كشفت مصادر خاصة، أن محكمة الاستئناف بمراكش، وضعت مؤخرا نهاية غير سعيدة لمغامرة إباحية بطلاها رجل وتلميذة قاصرعلى الواتساب، حيث أدانت كل واحد من المتهمين بسنتين حبسا نافذا، بعد مؤاخذتهما من أجل “التغرير بقاصر وهتك عرض بدون عنف الناتج عنه افتضاض، وتصوير ونشر لقطات إباحية خليعة”.
وتفجرت القضية بعد انتشار الفيديو الفاضح، الذي تم تناقله بين بهجاوة في السنة الماضية، مما عجل بتدخل مصلحة الشرطة القضائية على الخط وفتح تحقيق في موضوع الفيديو.