متابعة.
تحتضن مدينة الداخلة، في الفترة ما بين 11 و14 يوليوز الجاري، الاجتماع الدولي الرابع لمنتدى الشباب المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حول تيمة “شباب العالم والتنمية المستدامة، أية مساهمة”.
وذكر بلاغ لجامعة الداخلة المفتوحة، أن هذا اللقاء، المنظم في إطار جامعة الداخلة من طرف جمعية الدراسات والأبحاث من أجل التنمية، سيعرف مشاركة أزيد من 250 شابا من مختلف مناطق المغرب والعالم، علاوة على بعض صناع القرار وممثلي مؤسسات جهوية ودولية وباحثين بارزين ومتخصصين في قضايا التنمية المستدامة.
وتحضر السيدة مايا سوتورو، شقيقة الرئيس الأمريكي باراك أوباما كضيف شرف بهذا المنتدى الذي يستفيد من تنظيم مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة (كوب22).
وتعطى انطلاقة اللقاء الاثنين المقبل بمحاضرة للسيدة سوتورو حول موضوع “الشباب، التربية والتنمية المستدامة”، بالمدرسة المحمدية للمهندسين بالرباط.
وسيتوج المنتدى، الثلاثاء المقبل، بالتوقيع على عدة اتفاقيات من أجل رعاية 15 مشروعا في مجال الترويج للتنمية المستدامة لفائدة الشباب من مختلف مناطق المغرب، من جملتها ثلاثة مشاريع لفائدة الأقاليم الجنوبية للمملكة، وثلاثة أخرى موجهة لشباب إفريقيا.
ويختتم هذا اللقاء، الذي ينظم بشراكة مع منتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة ومنتدى شباب هاواي وفيدرالية الطلبة والمتدربين الأفارقة الأجانب بالمغرب، بالمصادقة على الإعلان النهائي الذي يحدد التوصيات الخاصة ب250 شابا الموجهين لمؤتمر الأطراف (كوب22).