افادت مصادر الجريدة ان سكان  دواري تودراوي و ايت مسعود قبيلة ايت اعزى حاصروا مساء امس  عصابة مكونة من ثلاثة افراد تنشط اجراميا في المنطقة  باعتراض سبيل المواطنين و تعنيفهم  و سلب ما بحوزتهم تحت التهديد بالسلاح الابيض  .

ذات المصادر تؤكد ان بعض قاطني الدوار  رصدوا  تحركات 3 غرباء كانوا على متن درجات نارية و يحملون سكاكين كبيرة مستغلين خلو الدوار من الشباب الذين  ذهبوا  الى الملعب  لمتابعة مباراة دوري محلي لكرة القدم، لكن سرعان ما تم اخبارهم بالموضوع ليهرعوا الى عين المكان تاركين الملعب، و قاموا بمطاردة المعنيين الذين فروا و قصدوا ضيعات فلاحية ليختبؤوا فيها حيث تمت  محاصرتهم بعد 20 دقيقة من المطارة.

نفس المصادر تضيف انه تم اخبار السلطات الامنية التي حلت على وجه السرعة  الى عين المكان لاعتقال المعنيين و احالتهم على العدالة طبقا للمساطر الجاري بها العمل في هذا  المجال.

هذا و كانت منطقة ايت اعزى تغلي هذه الايام بسبب الرعب الذي خلفته عصابات اجرامية و منحرفين، في صفوف الساكنة التي تكبدت خسائر مادية و نفسية جسيمة نظرا  لتعدد اشكال السرقة و الاعتداء على المواطنين بالسلب  و التعنيف و التحرش بالعاملات الزراعيات… هو ما كان موضوع مراسلة  تقدموا بها الى الجهات الامنية و الوصية بالاقليم ملتمسين منها التدخل لحماية أمنهم.