رشيد اركمان
تعرض رجل أمن تابع لمفوضية الشرطة بامنتانوت لمحاولة الدهس بالسيارة ، عندما قام أحد أصحاب السيارات التي تستعمل في النقل السري داخل المدار الحضري بمحاولة دهسه بالسيارة قبل أن يلوذ بالفرار.
وتعود تفاصيل القضية إلى تلقي مفوضية الشرطة بامنتانوت شكاية من سائقي سيارات الأجرة تفيد تعرضهم للمضايقات من طرف أصحاب سيارات النقل السري وهو الأمر الذي حدا بالسلطات الأمنية المكلفة بالسير والجولان إلى تشديد المراقبة على هذا النوع من السلوكات.
وفي هذا الإطار طلب رجل أمن من سائق سيارة من نوع “كونغو”بيضاء اللون التوقف والإدلاء بوثائق السيارة قصد التأكد منها ،بعد ذلك عمد صاحب السيارة إلى الرجوع إلى الخلف والتقدم نحو رجل الأمن بأقصى سرعة محاولا دهسه بالسيارة ليلوذ بفعلته تلك نحو وجهة مجهولة.
إلى ذلك قامت المصلحة الأمنية المعنية بالإتصال بالنيابة العامة من أجل إدراجه ضمن اللائحة السوداء وتحرير مذكرة بحث في حقه .
وتجدر الإشارة إلى أن سائقي سيارات الأجرة ضاقوا درعا بالمضايقات التي تلحقهم من أصحاب النقل السري “الخطافة” داخل المدار الحضري وهو ما يعرض مصالحهم للضرربسبب المنافسة غير الشريفة الاي يفرضها عليهم أصحاب النقل السري.
هذا وقد كان موضوع “الخطافة”خاصة داخل المدار الحضري موضوع عدة من الشكايات التي اثيرت لدى المصالح الأمنية المعنية أو لدى السلطة الإقليمية.