تداولت مصادر اعلامية، أن المصالح التابعة للمركز القضائي للدرك  بتنغير ألقت القبض زوال يوم الثلاثاء 19 يوليوز 2016 على شخص ضمن شبكة لسرقة الفضة.

ووضع الجاني ، المنحدر من مدينة تنغير (أمان نقيدار)، تحت الحراسة النظرية من أجل تعميق التحريات في انتظار مثوله أمام النيابة العامة بتهمة تكوين عصابة اجرامية متخصصة في سرقة معدن الفضة بمنجم اميضر.

في زخم هذه التوقيفات والاعتقالات، تستمر عناصر الدرك الملكي في اقتفاء آثار العديد من المتورطين، الذين كشفت مجريات التحقيقات عن ضلوعهم في نشاط الشبكة،التي حولت من منجم امضير مجالا لمراكمة الثروات،وكذا التصدي إلى كل من يهدد أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم وتماشيا مع السياسة المنتهجة مع حملة محاربة الجريمة بكل أصنافها التي ينهجها المركز القضائي للدرك الملكي في جميع مناطق إقليم تنغير