محمد لبيهي 
احال المركز الترابي للدرك الملكي بقلعة السراغنة، يوم امس خمسة متهمين على انظار المحكمة الابتدائية، يتابعون في قضية مابات يعرف بالخميس الاسود ليوم السابع من الشهر الجاري، حيث توفي ثلاثة شبان في سباق الدراجات النارية بالرهان، واصابة ازيد من عشرين من المشاركين فيه بكسور وبجروح متفاوتة الخطورة وخسائر مادية جسيمة، اثر اصطدام كوكبة الدراجين بسيارة من الحجم الكبير كانت قادمة من قلعة السراغنة في اتجاه مدينة بن جرير.
ويتابع في هذا الملف خمسة متهمين مهنتهم مصلحي دراجات نارية، ووجهت لهم النيابة العامة تهم تتعلق بتغيير قطع غيار من اجل احداث سرعة غير قانونية تسببت في وفاة اشخاص في حادثة سير بالطريق العمومية.
ووفق مصدر مطلع، فقد استمعت الضابطة القضائية للمتهمين الخمسة والى شهود اكدوا في تصريحاتهم بمحاضر قانونية ان المتابعين، كانوا يقومون باعادة تركيب القطع المسماة لدى اصحاب الدراجات النارية التي يشاركون بها ليلا في الطريق الرابطة قلعة السراغنة ببن جرير ب “الكيث”، ويكترون دراجات للمتعاطين لهذا النوع من السباق القاتل باثمان تحدد حسب اتفاق الطرفين وتسليم مبالغ مالية اضافية لمالكها في حالة ربح السباق /الرهان.
واحيل المتهمون على انظار النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة للاستماع اليهم في اطار الاستنطاق التمهيدي.