موسى الابراهيمي

تنظر الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، اليوم الجمعة 22 يوليوز الجاري، في ملف الفساد والتحريض على الدعارة والسكر، وبعد أن تم تأجيله يوم الجمعة الماضية 15 من الشهر ذاته، ورفض تمتيع الاظناء بالسراح المؤقت.
وجاء اعتقال الاظناء من طرف عناصر الأخلاق العامة التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية، بعد ضبطهم متلبسين بالتهم السالف ذكرها، اثر مداهمة رجال الفرقة المذكورة لإحدى الشقق المفروشة بمقاطعة جيليز .
حيث تم اقتياد المتهمين الى مقر الشرطة القضائية، لوضعهم رهن تدابيرالحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة، لاستكمال البحث والتحقيق، قبل إحالتهم على انظار النيابة العامة.
ويتعلق الامر بكل من المسمى “ع. ب” الملقب ب “راندي” من جنسية سويدية وأصول عراقية والذي تم تمتعه بالسراح المؤقت مقابل كفالة مالية قدرها عشرة آلاف درهم ، والمغربي “ع. ي”، رفقة المومسات “ر ا ب”، “ه. ن”، “ا. ص” بالاضافة الى المسمى “ح. م” سويسري الجنسية من أصول عراقية، من أقارب العراقي ذو الجنسية السويدية، الذي يسير الملهى الليلي المثير للجدل بالحي الشتوي، الذي تمت متابعته من اجل إعداد محل للدعارة، حيث تم إيداع الاظناء الخمسة سجن بولمهارز إلى غاية موعد جلسة الحكم.