ثمة صفات مرتبطة إلى حد كبير بالذكور، ولن يكون بوسع الأنثى، إلى حد كبير، تغييرها أو تجنبها تماماً، ما يتطلب منها ذكاءً في التعاطي مع هذه الحالات.
فيما يلي 6 أمور يتصف بها بعض الرجال ولا يمكن للزوجة تغييرها:
قلة المساهمة في عمل البيت:
قلة هم الرجال الذين يساهمون في تنظيف البيت أو توضيب الأغراض أو مساعدة الزوجات. يجدر بكِ أخذ الأمر بأريحية وعدم
الإلحاح في هذا الشأن.
الكذبات البيضاء:
أو ما يُصطلَح عليه الكذبات الخفيفة، التي لا يترتب عليها ضرر جسيم. سيكون من الصعب عليكِ نوعاً ما تغيير هذه الطبيعة في الرجل الذي تقتسمين معه العيش.
استراق النظر للنساء:
قد لا تنمّ هذه الطبيعة عن خيانة بالضرورة، وفقاً لمفاهيم الرجال، بل مفاهيم طبيعية درجوا عليها وفقاً لبنيانهم النفسي. يجدر بكِ في مرات غضّ النظر عن الأمر، طالما بقي في حدود المقبول..
تغيير نمط الحياة السابق:
لعل من المستحيل إقناع رجل ما بالعدول عن نمط حياته السابق الذي دَرَجَ عليه. لذا، يجدر بكِ تقبّل الرجل كما هو، منذ لحظة حسمكِ للاختيار.
الهوس بالرياضة:
سواءً كانت من خلال ارتياده الجيم وممارسته التمارين الرياضية بنفسه، أو من خلال متابعة البطولات الرياضية والمباريات ونجوم الرياضة. حاولي دخول عالمه هذا ومقاسمته إياه ولو بحدّ أدنى، عوضاً عن التذمر.
التهرّب من المناقشات الجدّية:
قليلاً ما يُفضّل الرجال الانخراط في مناقشات جدّية ذات طابع حاد، بل يلجأون للتهرّب في مرات كثيرة والتلاعب بالألفاظ. لعل من الأفضل عدم إيصالك الأمور لهذه النقطة التي تضطرين فيها لجرّه على خوض مناقشة من هذا القبيل.