يبدو أن عددا من الرياضيين و الفنانين المغاربة أصبحوا يعمدون مؤخرا الى الاعتداء على المواطنين البسطاء، ظنا منهم أنهم فوق القانون، فبعد حادثة الاعتداء التي تعرض لها شاب من مدينة سلا الجديدة على يد أخ الفنانة ابتسام تسكت ،و حادت البطل بدر هاري و اعتدائه على نادل تعرض مواطن جديد لاعتداء شنيع من قبل الممثل عبد الله ديدان.

وتعود تفاصيل الحادثة حسب رواية المواطن “ع.غ” الذي يعمل كنادل بمطعم ليلي بحي حسان بمدينة الرباط، إلى ليلة الجمعة – السبت، عندما حل الممثل عبد الله ديدان بالمحل كعادته، حيث طلب أكوابا متتالية من الكحول، قبل أن يتوجه النادل المذكور نحوه مع اقتراب إغلاق المحل، ويطالبه بتأدية فاتورته.

وأضاف ذات المشتكي أن الممثل الذي كان في حالة سكر، وجه وابلا من الشتائم والكلام النابي له، قبل أن يعتدي عليه بالضرب، ويقذفه بكأسين من الزجاج، تسببا في إصابته بجرح غائر على مستوى يده اليمنى.

بعد ذلك، يضيف ذات المشتكي، قام ديدان برمي مجموعة من الأوراق النقدية في وجه المعتدى عليه، قبل أن يفر هاربا.

وأشار “ع.غ” إلى أن الجرح الذي تعرض له على مستوى يده اليمنى، تسبب له في 12 غرزة، وفي عجز مرضي ل26 يوما، لافتا إلى أنه المعيل الوحيد لأسرة من 3 أفراد “زوجة وابنين” وأنه سيضطر إلى الجلوس دون عمل الى حين شفاءه.

إلى ذلك، تابع المعني بالأمر، أنه وضع شكاية لدى المصالح الأمنية، مطالبا هذه الأخيرة بالتحقيق في الأمر وباتخاذ الإجراءات اللازمة في حق المشتكى به.

لبنى أبروك