أخبار سوس- وكالات
أعلنت الشرطة الألمانية المحلية أن طالب لجوء سوريا (21 عاما) قتل امرأة وأصاب شخصين بساطور في وسط مدينة روتلينغن (جنوب غرب) أمس الأحد قبل أن يتم اعتقاله، بحسب الشرطة التي أوضحت أنها لا تملك أي عنصر يشير إلى “اعتداء إرهابي”.

وقالت شرطة روتلينغن القريبة من شتوتغارت في بيان “في الوضع الراهن للتحقيق، لا نملك اي عنصر يفيد ان ما حصل اعتداء ارهابي”.

واوضحت الشرطة أن السوري “كان على خلاف” مع المرأة فقتلها “بساطور” قبل أن يجرح امرأة ثانية ورجلا.

ووقع الهجوم قبيل الساعة 16,30 (14,30 ت غ) قرب محطة الباصات في هذه المدينة التي يقطنها مئة الف شخص.

وأكد بيان الشرطة ان الشاب “معروف لدى الشرطة” واعتقل “بعد بضع دقائق” من الهجوم في جوار المكان الذي حصل فيه.

وأضافت الشرطة “في ضوء الأدلة المتاحة، فان الجاني تصرف وحده وليس هناك خطر على السكان في روتلينغن وأنحائها على الأرجح”.

ووفقا لقناة “ان تي في” الاخبارية، دبت حالة من الذعر في وسط المدينة في أعقاب الهجوم الذي وقع في أجواء متوترة تشهدها ألمانيا بعد إطلاق النار في ميونيخ (جنوب) مساء الجمعة وأسفر عن تسعة قتلى و35 جريحا، وبعد اعتداء بفأس الاثنين الفائت داخل قطار في فورتزبورغ (جنوب) تبناه طالب لجوء باسم تنظيم الدولة الاسلامية.