عثر راعي غنم، عصر يوم امس الإثنين 25 يوليوز الجاري، على جثة رجل مثبت من العنق بواسطة حبل، بالغابة المجاورة لسد لالة تكركوست باقليم الحوز ضواحي مراكش.
مصادر موثوقة، كشفت أن الهالك الذي كان يقيم قيد حياته بدوار “آيت بورد” التابع لجماعة دار الجامع، يدعى “حسن” ويبلغ من العمر 48 سنة، كما أنه كان يعمل مياوما ومتزوج وله أبناء.
ذات المصادر، رجحت أن يكون سبب إقدامه على وضع حد لحياته، هو ضبطه قبل أسبوع رفقة شاب يبلغ من العمر 18 سنة في وضعية جنسية شاذة، ما خلق ضجة في الدوار وتسبب في حرج وضغط كبيرين للهالك الذي قرر وضع حد لحياته هروبا من الفضيحة.
وفيما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بباب دكالة بمراكش من أجل إخضاعها للتشريح الطبي بناءً على أوامر النيابة العامة، تم فتح تحقيق من طرف درك أمزميز في ظروف و ملابسات الحادث.

حسن الخلداوي