افادت مصادر اعلامية، أن طفلة تبلغ من العمر سنتين لقيت مصرعها إثر تعرضها للسعة عقرب، مساء  الأحد 24 يوليوز، بمسكنها بدوار “ايت زملال” بتراب جماعة ايت حدو يوسف.
واضافت ذات المصادر، أن الهالكة المسماة قيد حياتها “خديجة.أ”، تعرضت للسعة عقرب يوم الجمعة الماضي، وتم نقلها على وجه السرعة من طرف سيارة الإسعاف التابعة للجماعة إلى مستعجلات المركز الإستشفائي محمد السادس بشيشاوة، حيث وبعد حقنها بمصل وتقديم الإسعافات لها، أكد المسؤول عن قسم المستعجلات لأهل الضحية أنها تجاوزت حالة الخطر، وحرر لها وصفة طبية من أجل تناولها حتى تتماثل للشفاء، إلى أنه وبعد وصول الهالك إلى مسكنها بالدوار السالف الذكر، لفظت أنفاسها الأخيرة، متأثرة بسم العقرب القاتل.

مريم وحيد