أوقفت عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن تيزنيت ، أمس الإثنين ، ” فقيهـــا ” يتابع دراسته بإحدى المدارس العتيقة بمدينة تيزنيت متلبسا بممارسة الجنس مع طفلة قاصر لا يتعدى عمرها ثمان سنوات .

وكان عناصر الشرطة القضائية قد وضعت الجاني تحت المراقبة و الحراسة بعد تلقيها شكاية من إحدى العائلات بالمدينة تتهم فيها “الفقيه “الطالب السالف الذكر بأنه قام بالإعتداء جنسيا على طفلة قاصر .
ووفق المعطيات التي حصلت عليها الجريدة من مصدر داخل إحدى عائلات من الضحايا ، فأثناء توقيف المعني بالأمر و هو متلبس بممارسة الجنس على طفلة ذو الثماني سنوات ، عثرت المصالح الأمنية في شريحة هاتفه النقال على مجموعة من صور ضحاياه من الأطفال في أوضاع مخلة .

هذا وامتنع مسؤولون أمنيين بمفوضية الأمن بتيزنيت الإدلاء بأية معلومات حول هذا الموضوع ، إلى حين الإنتهاء من التحقيق الذي من المنتظر أن يسفر عن لائحة طويلة من ضحايا هذا الوحش الأدمي .