انزكان/ عبد الرحيم أوخراز

احتضنت قاعة الاجتماعات بالمديرية الإقليمية لإنزكان أيت ملول  يومي 25و26 يوليوز2016 دورة تكوينية لفائدة موظفات وموظفي المديرية في إطار مشروع من أجل تربية دامجة للأطفال في وضعية إعاقة؛ هذه الدورة من تنظيم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة بتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة  )اليونيسيف  (

وتهدف هذه الدورة التكوينية، إلى مصاحبة جميع المتدخلين عبر منهجية عمل تشاركية وتفاعلية وتوحيد الجهاز المفاهيمي الخاص بالتربية الدامجة والتعرف على المرجعيات التنظيمية والبيداغوجية للتربية الدامجة، وكذا مجالات الإعاقة ومواصفاتها وخصوصيتها بالإضافة إلى تبني مشروع دامج على الصعيد الإقليمي والجهوي.

وقد قاربت هذه الدورة التكوينية والتي أطرها الأساتذة: محمد غزان  وابراهيم الدان وذ. ربيع، أربعة محاور تروم دعم وتقوية كفايات المتدخلين التربويين العاملين في مجال التربية الدامجة لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة من قبيل الجهاز المفاهيمي للتربية الدامجة؛ والمرجعيات التشريعية والتنظيمية لهذه التربية وتقديم مشروع التربية الدامجة بجهة سوس ماسة من حيث الحصيلة المنجزة والبرنامج المستقبلي؛ وأخيرا  تدبير المشروع على المستويين الإقليمي والجهوي.

واختتمت  الدورة التكوينية بتقويم مخرجاتها في ضوء الأهداف المحددة لها وفق نتائج  وتوصيات اللقاء الذي ساهم فيه المستهدفون من التكوين بفعالية عالية وأكدوا انخراطهم الايجابي في إنجاح مخططات الإصلاح الوزارية وبرامج التعاون الدولية خاصة برنامج اليونسيف الذي يحضى بأهمية خاصة في هذه المديرية.