احمد الحدري

في اطار الانفتاح الذي تنهجه المؤسسة الأمنية بتارودانت على فعاليات المجتمع المدني، عقد زوال يوم  الأربعاء 27 يوليوز 2016 السيد المختار البقالي رئيس المنطقة الاقليمية للأمن بتارودانت والذي كان مرفوقا بكل من السادة : السعيد ريبوع العميد المركزي ، ورشيد خداري رئيس فرقة الشرطة القضائية، ومحمد فارس نائب رئيس فرقة الإستعلامات العامة وفوزي عبد اللطيف رئيس ديوان المنطقة الاقليمية، لقاءا تواصليا مع أعضاء اتحاد الجرائد الالكترونية بتارودانت.

هذا وبعد كلمة الترحيب التي تقدم بها السيد رئيس المنطقة الاقليمية للأمن بتارودانت ،أشار إلى ان الادارة الأمنية بتارودانت منفتحة على الحوار مع كل الفعاليات بالمدينة والإقليم من أجل شراكة أمنية لصالح المواطنين بمدينة تارودانت خاصة والإقليم عامة ، مؤكدا على ان المفهوم الجديد للسلطة الذي أعلنه جلالة الملك محمد السادس نصره الله سنة 1999 قد جعل من رجل الامن ورجل السلطة عنصر تنمية واتصال وتواصل مع كل شرائح المجتمع خدمة للمصالح العليا للوطن تحت القياد السامية لجلالة الملك .

واثر ذلك استعرض السيد رئيس المنطقة الأمنية بتارودانت أمام الحاضرين مختلف التدخلات التي تقوم بها المصالح الأمنية بتارودانت للحد من الأفعال الاجرامية، مؤكدا على ان ما تقوم به وتنجزه المصالح الأمنية بتارودانت بالإمكانيات المتاحة يعد مهما وكبيرا.

من جانبهم أعضاء الاتحاد، اثاروا امام رئيس المنطقة الاقليمية للامن بحضور رؤساء المصالح الأمنية بتارودانت مختلف انشغالات ساكنة تارودانت من الناحية الامنية،وكذا النقط السوداء بالمدينة بالاضافة الى مشاكل السير والجولان التي تعرفها الشوارع الرئيسية داخل المدينة القديمة، الى جانب حوادث الدراجات النارية من نوع c90 التي كثرت خلال الأشهر الاخيرة .

والى جانب ذلك اثار أعضاء اتحاد الجرائد الالكترونية بتارودانت امام مسؤولي الادارة الامنية موضوع الشراكة التأطيرية التي يمكن ان يساهم بها بعض ذوي الاختصاص من رجال الامن خلال الندوات التكوينية والحملات التحسيسية التي ينظمها الاتحاد لفائدة منخرطيه، كما أثنوا في الأخير على كل المجهودات التي تقوم بها إدارة الامن بمختلف عناصرها بتارودانت لصالح استتباب الأمن ومكافحة العناصر الاجرامية داخل احياء مدينة تارودانت.