أخبار سوس- متابعة

أفادت مصادر محلية من بنسليمان، ان المدينة عاشت، أمس الخميس 28 يوليوز، على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها عجوزين، وذلك بدوار أولاد العروسي جماعة زيايدة.

واضافت ذات المصادر، أن شابا بدوار أولاد العروسي جماعة الزيايدة، يبلغ حوالي 29 سنة، أقدم على ذبح والديه بواسطة أداة حادة قبل أن يلوذ بالفرار..

وقد تم نقل جثتي الضحيتين إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لبنسليمان، فيما افادت بعض المصادر إلى أن الشاب يعاني منذ مدة من اضطرابات نفسية، وهو ما دفعه الى الإجهاز على والديه.

وتمت عملية إلقاء القبض على الجاني من طرف دورية لرجال الدرك الملكي بالمركز الترابي بني يخلف، بعدما لاحظ أحد عناصر الدورية الشاب، وهو يقوم بإحراق مجموعة من الأوراق بغابة واد النفيفيخ، وعند استفساره عما يقوم به، نظرا لخطورة إشعال النار بالغابة، أثار انتباه الدركي بقعة دم على قميص الشاب، وعند استفساره عن سبب وجود بقعة الدم، أجاب بكل برودة بأنه قتل والديه العجوزين بمدينة ابن سليمان، ليتم اعتقاله واقتياده إلى مركز الدرك الملكي ببني يخلف، حيث تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية في انتظار تسليمه لرجال الدرك الملكي بابن سليمان للاختصاص الترابي.

الأسباب الحقيقية لإقدام الشاب على قتل والديه لازالت إلى حدود مساء الخميس مجهولة في انتظار ظهور نتائج بحث رجال الدرك الملكي بسرية ابن سليمان.