لجأت مصالح الأمن لأولاد تايمة في ساعات الصباح الباكر من يوم السبت 30 يوليوز 2016،إلى إستعمال السلاح الوظيفي وإطلاق النار في الهواء لإيقاف أحد الشبان الذي كان في حالة سكر طافح، وهو يصرخ بصوت مرتفع في الشارع العام، ويلوح بمعاول فلاحية “فأس ومدرة”.

وأفاد مصدر مطلع، أن سبب إطلاق النار في الهواء، هو لتخويف شاب في حالة سكر طافح، وهو يلوح بيديه بأدوات تستعمل في الحفر والزراعة “فأسا ومدرة”، بعد إخبارية توصلت بها مصالح الشرطة بالمدينة عن وجود شاب بالشارع العام “بحي تيزكي بالقرب من ولي العهد” بهوارة، حيث حاولت دورية للشرطة توقيف المعني بالأمر لكنه رفض مهددا عناصر الشرطة التي أطلقت النار في الهواء وباغتتة باحترافية عالية حسب ذات المصدر، رغم خطورة الحالة التي كان عليها الجانح.