تمكنت مصالح الأمن بأيت ملول من وضع حد للمغامرات الإجرامية لكل من “العزوة”، “البهلال”، “الهامون” و”الدلاح” الذين روعوا ساكنة المدينة.

وكشفت الأبحاث الأولية مع هؤلاء الأظناء الأربعة، البالغين من العمر ما بين 17 و 38 سنة، أن المعنيين بالأمر اقترفوا العديد من السرقات تارة باعتراض سبيل المارة وتهديدهم بالسلاح الأبيض وتارة عن طريق الخطف بواسطة دراجة نارية، كما أن لهم سجلات مثقلة بالسوابق القضائية في مجال السرقة بالخطف وتحت التهديد بالسلاح الأبيض، الاتجار في المخدرات وفي “ماء الحياة”، واثنين منهما مبحوث عنهما من أجل السرقة.

البحث المعمق مع الجناة كشف عن ورش سري لتصنيع الأسلحة البيضاء في ملكية أحد حرفيي “توابع” الدراجات النارية والسيارات، والذي يعمد إلى تصنيع الأسلحة البيضاء انطلاقا من الأدوات المستعملة في الحدادة، حيث تمكنت عناصر الشرطة القضائية من العثور داخل الورش المذكور على سيف من الحجم الكبير ومادة أولية عبارة عن قطع حديدية كان المعني بالأمر ينوي تحويلها إلى أسلحة بيضاء عند الطلب…