أخبار سوس- متابعة
وضعت غرفة الجنايات الابتدائية بالجديدة الثلاثاء الماضي حدا للفصل الأول من ملف العصابة الخطيرة التي تنوعت جرائمها وأثارت هلعا وخوفا كبيرا لدى الساكنة، عبر تعدد سرقاتها واعتراض المتسوقين ومهني الجزارة في ساعات أولى من صباح يوم السوق الأسبوعي ضواحي الجديدة، وحكمت المحكمة على المتهمين الثلاثة بالسجن 20 سنة نافذة لكل واحد منهم.

وفي التفاصيل نقرأ في الصباح، أن أفراد العصابة سبق لهم أن تورطوا في اختطاف فرقة موسيقية مكونة من “الشيخات” كانت في طريق عودتها من حفل زفاف، فيما يزال زعيم العصابة في حالة فرار، وهو شقيق أحد المتهمين.