نقلت جريدة “الصباح” عن مصادرها، إن العديد من القضاة غاضبين إزاء تحريك مصطفى الرميد وزير العدل والحريات، مسطرة الإنتدابات في الوقت الميت.

وأكدت ذات المصادر، أنه في حال تنفيذ الرميد لقرارات الانتداب، فإن عددا من القضاة سيقدمون إلى الطعن فيها وتقديم تظلمات بشأنها لأنها حسبهم تشكل نوعا من الضغط الممارس من قبل وزير لم تعد له علاقة بالسلطة القضائية.

وقدم الرميد مع اقتراب نهاية ولايته هدية ملغومة لعدد من القضاة، حيث أنه بعد الإنتداب الذي فعله لأجل تعويض رئيس المحكمة الإجتماعية بالبيضاء، الذي طلب وضع حد لتمديده، وتعويضه بوكيلة الملك بالمحكمة ذاتها، مستعملا فصل الإنتداب من النظام الأساسي للقضاة القديم الذي الذي يخول له الفصل 57 منه.

وعمد الرميد إلى وضع لائحة تضم عددا من القضاة لأجل نقلهم من المحاكم التي يشتغلون فيها تحت ذريعة انتدابهم لشغل الخصاص في عدد من المحاكم.