عادل اداسكو

إلى غاية مساء يوم امس مازالت تحاول السلطات المحلية الممثلة في قائد منطقة أيت عبلا و جهات أمنية مسؤولة تابعة لإقليم تارودانت التدخل لتهدئة الأوضاع  بين ساكنتي كل من قرية ’تغرمان‘ التابعة لجماعة ’تومليلين‘ وقرية ’أيت أرغيس‘ التابعة لجماعة ’أيت عبلا‘، حيت تحاول السلطات إيجاد التوسط  لنزع سموم الاحتقان الذي دفع بساكنة قرية ’تغرمان‘ إلى قطع الطريق المؤدي نحو قرية ’أيت أرغيس‘ ردا على تراجع جمعية هده الأخيرة على اتفاق بالسماح لساكنة ’تغرمان‘ بالتنقيب على مياه الشرب داخل حدودها، ساكنة ’تغرمان‘ دعت إلى الانخراط في أشكال احتجاجية تصاعدية بلغت ذروتها بانخراط جميع العائلات بشيوخها ونسائها وأطفالها في اعتصام مفتوح على الطريق صباح هدا اليوم.

مطالب بسيطة ومشروعة لساكنة قرية ’تغرمان‘ تصب في مجملها حول حق الساكنة في التزود بالماء الصالح للشرب أصبحت تندر بتصعيد خطير قد يدفع الساكنة لتقرر رفع سقف الاحتجاج والدخول في أشكال نضالية جديدة، علما أن الاعتصام  بالطريق عرف مؤازرة فئات عريضة من فعاليات المجتمع المدني ب’إدوسكا أوفلا‘، كما آل الجميع على أنفسهم ألا يفكوا هذا الاعتصام إلا بعد التوصل إلى حل نهائي يسمح لهم بالتزود بالماء الصالح للشرب، علما أن قرية ’تغرمان‘ تعتمد فقط على ماء المطر ’المطفيات‘ الدي تجف في فصل الصيف،