افادت مصادر موثوقة، أن وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بإمنتانوت، قرر متابعة متزوجة وعشيقها في حالة اعتقال، وإيداعهما السجن المحلي بالأوداية إلى حين إنطلاق محاكمتهما، بعد متابعنهما من أجل الخيانة الزوجية والفساد.
وأفادت ذات المصادر، أن العشيقين المنحدرين معا من جماعة أسيف المال، جرى اعتقالهما من طرف عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بمجاط، يوم الجمعة الماضي، بعد وضع والد الفتاة البالغة من العمر 21 سنة شكاية في الموضوع لدى مصالحها، والتي يفيد من خلالها أن ابنته عقدت قران زواجها مؤخرا بشاب عشريني ودخلت في مفاوضات مع زوجها من أجل وضع ترتيبات حفل الزفاف الذي تم تحديده أواخر شهر غشت، إلا أنه تفاجأ بإختفائها عن الأنظار ومرافقتها لعشيق لها يقطن بدوار “زيلاوت” بنفس الجماعة.
ووفق ذات المصادر، فقد باشرت عناصر الدرك أبحاثها في الموضوع، حيث تمكنت يوم أول  السبت 30 يوليوز، من ايقاف العشيق البالغ من العمر 28 سنة، رفقة المتزوجة القاطنة بدوار “أنبدور” بجماعة أسيف المال، واقتيادهما إلى مركز الدرك الملكي بمجاط، من أجل الإستماع إليهما، حيث اعترفا ضمنيا بما نسب إليهما، ليتم وضعهما رهن الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة، قبل عرضهما على العدالة لتقول كلمتها في الموضوع.
مريم وحيد