متابعة.

 في الوقت الذي شرع ‘أباطرة’ الانتخابات في رصد ملايير السنتيمات بطرق مختلفة لتمويل حملاتهم الانتخابية بعدد من المدن، أعلن ‘محمد حصاد’ وزير الداخلية من خلال مرسوم وزاري عن تحديد سقف المصاريف الانتخابية في 50 مليون سنتيم لكل مرشح لانتخابات 7 أكتوبر.
من جهة أخرى، كشف الباحث ‘عمر الشرقاوي’ على أن وزير الداخلية، وافق  الاثنين على توزيع مليارين ونصف المليار سنتيم كدعم مالي للأحزاب، بما يناهز 75مليون لكل حزب بالتساوي.
وأضاف، أن هذا المبلغ هـو دفعة أولى مخصصة لتمويل الانتخابات التشريعية للسابع من أكتوبر، حيث سيكون توزيعها بالتاسوي بين جميع الأحزاب التي ستشارك في الاستحقاقات المقبلة، فيما ووعد حصاد على صرف حصتين أخريتين، بعد نتائج الانتخابات، الأولى سيحددها والثانية بحسب المقاعد البرلمانية التي سيحصل عليها كل حزب.