متابعة.

تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي بأمزميز، من اعتقال ليلة يوم الثلاثاء ثاني غشت الجاري، شابين عشرينيين، بتهمة احتجاز واغتصاب قاصر.
وتعود تفاصيل الواقعة حسب ذات المصادر، حينما تقدمت أم الضحية البالغة من العمر 15 سنة بشكاية لمركز الدرك الملكي بأمزميز، تفيد اختفاء ابنتها لساعات طوال عن المنزل وعدوتها بعد ذلك في حالة مأساوية، حيث كشفت بمجرد إصرار والدتها عن سبب اختفاءها، أنها كانت رفقة شاب بأحد منازل أمزميز، و أنها تعرضت للاغتصاب من الدبر.
هذه المعلومة، استنفرت عناصر درك أمزميز، حيث تم تكثيف التحريات واعتقال الشاب المتورط الذي أدلى بدوره باسم منزل شاب آخر سمح له بالاختلاء بالفتاة القاصر بداخل منزله، ليتم اعتقالهما معا و وضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معهما في انتظار عرضهما على أنظار النيابة العامة.