غمرت مياه البحر بشاطىء أشقار بطنجة أمس الخميس 04 غشت، الرقعة الأرضية المخصصة لركن سيارات المصطافين، وبدا المشهد وكأن السيارات تسبح إلى جنب المواطنين الذين اختاروا هذا الشاطئ الجميل للاستجمام.

 

 

 

وتناقلت مواقع محلية بطنجة صورا لهذه الواقعة الغريبة التي أظهرت سيارات المصطافين وكأنها تسبح في البحر، الشيء الذي جعل أصحابها يجدون صعوبة كبيرة في إخراجها والعودة إلى منازلهم.