الراضي يتعرض لإطلاق النار

14

تعرض إدريس الراضي النائب الأول للأمين العام لحزب “الاتحاد الدستوري”، لإطلاق النار على سيارته بالرصاص الحي.

الواقعة كشف عنها الراضي لأول مرة، في الحوار الحصري الذي أجراه مع جريدة “آشكاين” الالكترونية، وتعود لسنوات ولاية الحكومة التي ترأسها عبد الإله بنكيران، وذلك “نتيجة المعارضة التي كان يبديها لسياسة هذه الحكومة داخل مجلس المستشارين”، حسب قوله.

الراضي قال في الحوار المشار إليه، “مارست المعارضة بشكل حقيقي، رغم أنني مستثمر وكان عليّ التخوف على مصالحي، ومدرتش رجل هنا ورجل لهيه، ونتيجة لذلك تعرضت لعدة أشياء، منها رمي زجاج سيارتي بالرصاص الحي في إحدى المرات، وتخريب عجلاتها مرة أخرى”.

وأضاف “كما أنه تم تجييش ساكنة منطقة ولاد بالرحمة بالغرب ضدي، واتهامي بالاستيلاء على أرضهم، وذلك بسبب استقدامي مشروع منطقة صناعية إلى المنطقة كانت ستشغل الآلاف من ساكنتها”.

وكل ذلك يقول الراضي “لأنني أشكل خطرا حقيقيا عليهم”، دون أن يسمي من هم هؤلاء الذين يشكل خطرا عليهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.