توصلت منظمة “ماتقيش ولدي” بخبر مفاده تعرض خادمة بيوت لاعتداء جنسي من طرف مشغلها الذي يشتغل كمحامي بهيئة الرباط.
والمنظمة إذ تستنكر هذا الفعل الدنيء،  فإنها تعود مرة أخرى إلى المستقبل الذي ينتظر خادمات البيوت من  سوء معاملة وتنكيل واستغلال.
وتعود مرة إلى إدانة قانون تشغيل القاصرات وما يحمله في طياته من خبايا وأخطار تهدد القاصرات والمشتغلات في البيوت عموما.
علما أن المعتدى عليها من طرف المحامي (ك.ر) ليست بقاصر وتبلغ من العمر حوالي 22 سنة.