أفادت مصادر صحفية إيطالية، أن مصالح الأمن بمدينة ميلانو ألقت القبض على صاحب محل ليلي وأحد حراسه بتهمة شروعهما في قتل أخوين مغربيين، عجزا عن دفع مستحقات بعض المشروبات الروحية قاما بطلبها داخل المحل.

فحسب التحريات الاولية التي كشف عنها المحققون، تضيف ذات المصدار، فإن صاحب المحل المسمى “الجزيرة” محمد نور الدين كريم راضي (55 سنة) المصري الجنسية انهال بمساعدة حارس المحل أشرف ابو زيد (38 سنة) على الشقيقين المغربيين خالد وحميد رضوان بالضرب، عندما عجزا على دفع ثمن ثلاثة قنينات من الجعة “بيرات” قاما بطلبها داخل المحل، وأن صاحب المحل الذي له سوابق عديدة في عالم الإجرام والمخدرات قام بطعن أحد الأخوين بسكين على شكل سيف.

وااضفت المصادر أن الاخوين المغربيين يتواجدان حاليا طريحا الفراش بالمستشفى، أحدهما لا يزال تحت العناية المركزة في وضعية خطيرة.

ويعتبر هذا الكباريه من المحلات العربية المشهورة بميلانو، وأغلب زبنائه من المهاجرين المغاربة حيث يتداول على زيارته بين الفينة والأخرى العديد من نجوم الاغاني الشعبية والراي بالمغرب.

وكان المحل المذكور قد تم إغلاقه في مناسبات عديدة إثر أعمال الضرب والجرح التي يشهدها أو التورط في ترويج المخدرات داخل المحل، إلا أنه سرعان ما كان يتم استئناف نشاط المحل بعد قضاء مدة الإغلاق التي لا تستغرق إلا أسابيع قليلة في أقصى الحالات.