من المنتظر أن تدخل في الأسابيع القليلة القادمة حيز التنفيذ العقوبات الزجرية التي سيتم فرضها على السائقين الذين لم يمتثلوا لقرار وزارة التجهيز والنقل القاضي بإستبدال رخص السياقة الورقية بالبيومترية.
وحسب مصادر من الوزارة، فإن عدد الذين لازالوا يتجولون بالرخص القديمة يقارب 1.5 مليون شخص، رغم الحملات الترغيبية واترهيبية التي أطلقها الرباح منذ أزيد من سنة.
هذا وكشفت تقارير إعلامية أن المشرع المغربي حدد 300 درهم كغرامة في حق كل من ضبط يستعمل رخصة سياقة ورقية، حيث سيتم سحبها منه ومنحه وصلا مؤقتا صالحا ل 60 يوما عليه أن يقوم بإجراءات الاستبدال داخلها.