أوقفت مصالح الوقاية المدنية مؤقتا البحث عن ضحايا محتملين تحت أنقاض البناية التي انهارت عصر الجمعة،قصد تأمين البناية المجاورة التي كادت أن تنهار بفعل عملية الإنقاذ التي تستخدم فيها عناصر الوقاية “الجرارات”.
و قد أمرت المصالح الأمنية سكان البناية المجاورة بإخلائها تفاديا لوقوع أي كارثة قد تتسبب في حصد مزيد من الضحايا.

هذا و قد تم، اليوم السبت توقيف صاحب العمارة الذي وضع رهن إشارة البحث الجاري من طرف السلطات الأمنية المختصة، تحت إشراف النيابة العامة، لمعرفة أسباب الحادث وتحديد المسؤوليات.