نَـوه مصطافون بشاطئ سيدي وسّاي بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها عناصر الدرك الملكي، حيث حفزت هذه المجهودات عدد من أبناء اقليم اشتوكة ايت باها على الاقبال على هذا المتنفس الوحيد للساكنة.

وتوزعت خدمات العناصر الأمنية بين الديمومة في عين المكان والتصدي للجريمة ومسبباتها ووقف زحف المخدرات، توريجا واستهلاكا، واثارة الفوضى والتحرش بالمصطافين والممارسات المنافية للاخلاق والاداب العامة، ومحاربة الإفعال الإجرامية مثل اعتراض سبيل المارة والسرقة.

من جهة أخرى، أشاد مواطنون بمجهودات السلطة المحلية، تحت إشراف قائد المنطقة، حيث لعبت دورا مهما في السهر على أمن وأمان وطمأنينة مرتادي الشاطئ وزوار هذا الفضاء الذي يعرف اقبالا منقطع النظير خلال فصل الصيف.