أخبار سوس – متابعة
نشرت صحيفة ميل أون صنداي البريطانية أمس الأحد تقريراً بعنوان “إنه يخدعنا” عن شاب استغل فترة إطلاق سراحه من السجن بكفالة للسفر إلى سوريا للقتال في صفوف جماعة داعش الإرهابية.
ونفهم من التقرير أن مارغ كاهساي، الذي اعتنق الإسلام “الوهابي” مؤخرا والبالغ من العمر 25 عاما، قد عاد من سوريا، وهو يتجول بحرية في لندن.
ويقول معدا التقرير، إنه بينما تتعرض عواصم أوروبية كباريس وبروكسل لهجمات إرهابية فإن لندن تتوقعها في أي لحظة، حيث يرى قائد الشرطة السير بيرنارد هوغان هاو، إن وقع هجوم في لندن هو مسألة وقت، فكيف يستطيع هذا “الجهادي” أن يتجول بحرية في المدينة.
وقد قاتل كاهساي في مدينة تل أبيض، حسب التقرير، التي كانت تسيطر عليها المجموعات المسلحة، ومنهم جماعة داعش الإرهابية.
ويشير التقرير أيضا الى أن 850 بريطانيا قاتلوا في سوريا ضمن صفوف الارهابيين، وتقول الصحيفة إن كاهساي قضى شهرين يقاتل في سوريا.