أخبار سوس- و م ع
أفاد المكتب الوطني للسكك الحديدية أنه اضطر مرة أخرى الى توقيف حركة سير القطارات القادمة والمتجهة إلى مدينة طنجة حوالي الساعة الخامسة من زوال اليوم الثلاثاء، بعد أن تم استئنافها ابتداء من الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم، وذلك بسبب اندلاع النيران من جديد بإحدى المناطق الغابوية المجاورة للخط السككي بين محطتي إثنين سيدي اليمني وأصيلا.

وذكر المكتب في بلاغ له أنه أمام هذا الحادث، اعتمد نفس التدابير والإجراءات اللازمة المتخذة بالأمس من أجل التكفل بالمسافرين المتواجدين على متن القطارات القادمة والمتجهة نحو مدينة طنجة، والمتمثلة في نقلهم عبر الحافلات نحو الاتجاهات المقصودة، وتوزيع قنينات المياه المعدنية، والتأطير والإعلام في المحطات بالإضافة إلى تكوبن خلية يقظة بالمقر المركزي للمكتب للإشراف على الوضعية والتنسيق بين مختلف الفرق.

وأضاف البلاغ أنه يتم حاليا مواصلة المجهودات المبذولة من طرف عناصر الوقاية المدنية والسلطات المعنية للسيطرة على الوضع باستعمال تجهيزات متنوعة ومعدات هامة.

واعتذر المكتب لزبنائه عن هذا التوقيف الاضطراري الخارج عن إرادته، داعيا اياهم الى الإتصال بفضاءات الاستقبال بالمحطات أو بمركز الزبناء (2255) أو بمواقعه على الإنترنيت أوصفحات التواصل الاجتماعي من أجل التزود بالمعلومات وتتبع تطور الوضع.