أخبار سوس – متابعة
نظمت أمهات تلاميذ كروشن ثاني مسيرة سلمية خلال أقل من أسبوع نحو مقر السلطة الإدارية، لأجل المطالبة بإيفاد تقاريرها حول مطالب الساكنة بضرورة إحداث نواة للتعليم الثانوي.

هذه المسيرة التي تم تنظيمها صباح الاثنين الماضي عرفت مواجهة قائد كروشن للأمهات مطالبا إياهن بإخلاء الساحة المتواجدة أمام القيادة بالمغادرة قائلا” أنا ماشي وزير التعليم أو وزير للتربية الوطنية، هاذ المسيرة غير قانونية. ”

وخلال تدخلّه، طالب القائد من مراسل موقع “خنيفرة أون لاين” –الذي أورد الخبر-، عدم تصويره وسط حشد من النساء، مؤكّدا أنه لا يعترف إلا بالصحافيين الحاصلين على دبلوم المعهد العالي للصحافة والاتصال بطريقة تحمل في طياتها احتقارا واضحا للصحافة الوطنية، حسب ما كتبه الموقع المذكور.