أخبار سوي- متابعة

أفادت مصادر صحفية، اليوم الاثنين، ان مصالح الامن بمدينة القنيطرة القت القبض على سيدة، بعدما وضعت شكاية ضد شابين اتهمتهما فيها باختطاف ابنتها، لكن التحقيقات التمهيدية في القضية، كشفت ان الشكاية كيدية، وكان الهدف منها الزج بالشابين في السجن.

وأمرت النيابة العامة بابتدائية القنيطرة، أمرت الخميس الماضي، حسب يومية “الصباح ” التي أوردت الخبر في عددها اليوم الاثنين، بوضع الأم المتهمة رهن تدابير الحراسة النظرية، وذلك بعد ان اقدمت الموقوفة على تقديم بلاغ لمصالح الأمن، تتهم فيه شابين باختطاف ابنتها، مما أحدث استنفارا أمنيا بعاصمة الغرب، قبل ان تتمكن مصالح الشرطة القضائية من التعرف على مكان تواجد البنت بمنزل وسط المدينة، وبعد مباشرة التحقيقات كشفت الفتاة انها توجهت بمحض إرادتها لبيت صديقتها، وأن وجود العصابة لا أساس له من الصحة، وأن والدتها على علم بمكان تواجدها.

وكشفت الفتاة، تضيف ذات المصادر، أن أمها هي من وضعت سيناريو الادعاء باختطافها من طرف الشابين، وذلك للانتقام منهما بسبب مشاكل سابقة بينهما، وهو ما أكدته والدة الفتاة أمام المحققين، بعد أن وضعت خطة الزج بالشابين في السجن، التي أجهضتها مصالح الأمن.

وأضافت يومية “الصباح” أن عنصري “العصابة الوهمية” طلبا من النيابة العامة بمتابعة الموقوفة، وهو ما دفع بوكيل الملك بإعطاء أوامره بالزج بها في السجن في انتظار محاكمتها بتهمة الوشاية الكاذبة وإلحاق أضرار بالغير.

وكانت القن%D