انطلقت مساء يوم امس الاثنين 15 عشت الجاري بمدينة تنغير، فعاليات  المعرض الجهوي للصناعة التقليدية، المنظم من طرف غرفة الصناعة التقليدية لجهة درعة تافيلالت ، وبدعم من مؤسسة دار الصانع ، وبتنسيق مع  المديريتين الإقليميتين للصناعة التقليدية  بكل من ورزازات و الراشيدية، وعمالة اقليم تنغير، والمجلس الاقليمي لتنغير، والمجلس الجماعي لتنغير، وذلك تحث شعار  ”  الصناعة التقليدية  موروث  ثقافي ورهان المستقبل “.
ويتوخى هذا المعرض،  الذي اعطى انطلاقته الكاتب العام للعمالة السيد عبد الجليل الجوهري  ورئيس المجالس  العلمي المحلي لتنغير  ونائب رئيس المجلس الاقليمي وممثل غرفة الصناعة التقليدية بالجهة وشخصيات  اخرى مدنية وعسكرية ، إبراز مؤهلات الصانع التقليدي وإعطائه الفرصة من اجل التعريف بابداعاته الفنية. وكذا  دعم الصناع التقليديون والتعاونيات والجمعيات الحرفية وإنعاش مبيعاتهم على المستوى الوطني والجهوي والمحلي.
ويضم هذا المعرض ، الذي شارك فيه 80 عرضا وعارضة، يمثلون جميع جهات المملكة ، تحفا فنية كالخزف والطرز والخياطة التقليدية، والحلي ومنتوجات مصنوعة من النحاس والفضة، ومنتوجات النسيج والجلد والنقش على الخشب والنحت على الحجر والمصنوعات النباتية، ومنتوجات حرف السيراميك وفن الديكور والمنتوجات المجالية.
وفي ذات السياق ، اكد عبد الجبار العوان النائب الاول لرئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة درعة تافيلالت ، ان هذا المعرض يهدف بالاساس الى انعاش وتسويق المنتوج التقليدي المحلي الجهوي والوطني، بالاضافة   الى كونه فضاء للتواصل  بين  الصناع التقليديين لتبادل الخبرات، مبرزا اهمية المعارض في تنشيط قطاع الصناعة التقليدية ومدى تاثير ذاك على التنمية الاقتصادية والاجتماعية واشعاع التراث الثقافي المحلي.
واشار عبد الجبار العوان ، الى ان المعرض  يتضمن  منتوجات لأخر مبتكرات الصناعة التقليدية  التي تجمع بين الاصالة والمعاصرة،مضيفا ان المعرض يهدف إلى تثمين الصناعة التقليدية والمهارات المتوارثة بالقطاع، وإبراز الجهود التي تبذلها  الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية  والوزارة المعنية وجميع المتدخلين، وكذا التعريف بالطابع الأصيل للقطاع ودعم تسويق منتجاته اليدوية، فضلا عن تحسين ظروف عمل الصناع التقليديين بهدف الرفع من مداخيلهم.
يذكر ان المعرض الجهوي للصناعة التقليدية التي احتضنته مدينة تنغير  ابتداءا من يوم 15 غشت سيمتد  الى غاية 23  من الشهر الحالي .
  محمد ايت حساين