أخبار سوس – متابعة
تمكّنت عناصر الدرك الملكي بالعطاوية في الساعات الأولى من بعد منتصف ليلة الثلاثاء من إلقاء القبض على شاب في الثلاثينيات من عمره بعدما أقدم على قتل أبيه وشوّه جثته بواسطة مدية من الحجم الكبير بدوار أولاد عراض التابع للجماعة القروية العطاوية الشعيبية بقيادة سيدي احمد.

واعترف الجاني للضابطة القضائية للدرك الملكي بالعطاوية أنّه قتل والده انتقاما منه بعد الانتهاء من قضائه لعقوبة حبسية بسبب خلافات قائمة بين أبيه ووالدته.

وقال مصدر مسؤول إنّ النيابة العامة أمرت بتعميق البحث وفتح تحقيق في الجريمة التي خلفت استياء عميقا في نفوس سكان دوار اولاد عراض والمناطق المجاورة، وكذا البحث في ظروف الحادث والاستماع إلى بعض الشهادات من أفراد عائلة الضحية في محاضر قانونية.

وأكدت مصادر محلية أن القاتل تناول قبل ارتكابه هذه الجريمة كمية من مسكر الماحيا، مع الإشارة إلى أنه سبق له أن تسبّب في قتل شاب بتملالت وقضى عشر سنوات وراء القضبان، لكنه، وبعد يومين من خروجه من السجن، قرر تصفية والده.